عيادة جميل في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا تتحد مع سانوفي للنهوض بالبحوث في مجال الذكاء الاصطناعي والصحة

26 يناير 2021
  • التعاون يهدف إلى تعزيز التعلم العميق والتعلم الآلي لتحقيق اكتشافات جديدة في علاج الأمراض المستعصية 

أعلنت عيادة عبداللطيف جميل لتقنيات التعلم الآلي في مجال الرعاية الصحية ("عيادة جميل") في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، معهد بحث علمي في كامبريدج، ماساتشوستس، يهدف إلى تسخير امكانات التقنيات الجديدة لإحداث تحول في الرعاية الصحية، أعلنت اليوم عن إنجاز تاريخي يمثل الخطوة الأولى في تعاون استراتيجي طويل الأمد مع سانوفي، وهي شركة عالمية متخصصة في مجال الرعاية الصحية بفروعها المتنوعة. يأتي هذا التعاون بين عيادة جميل وفريق سانوفي للأبحاث الصيدلانية في إطار سعي الجانبين إلى تطوير إمكانات الذكاء الاصطناعي (AI) وقدرات التعلم الآلي لإحداث ثورة في مجال الرعاية الصحية عبر اكتشاف أدوية جديدة وتطوير فعاليتها.

وتأمل عيادة جميل في أن تشكل هذه الشراكة الجديدة نقطة انطلاق نحو تعاون أكبر مع شركة الأدوية العملاقة، بهدف توسيع النطاق ليشمل الفرق الأخرى داخل الشركة وبما يسهم في تحقيق نتائج ذات نطاق أوسع. وسيمكن هذا التعاون الجانبين من تبادل خبراتهما المشتركة، ويتضمن ذلك إمكانية التواصل مع أكثر من 50 باحث وعالم في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، في تطوير الابتكار في الرعاية الصحية، وإتاحة أحدث تقنيات الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم، و تقديم رؤى متوائمة لعالم أكثر التزاماُ بالتطوير الصحي.

وقال إجناسيو فوينتس، المدير العام التنفيذي في عيادة جميل: "يسعدنا انضمام سانوفي إلينا في مساعينا لتسخير قوة البيانات والتكنولوجيا لتعزيز الرعاية الصحية والتأثير بشكل إيجابي على حياة الناس في جميع أنحاء العالم. شراكتنا الجديدة مع سانوفي تمثل إضافة ثرية لعلاقات التعاون القائمة بالفعل مع رواد قطاع الأدوية، وخطوة مهمة في دفع جهودنا لإعادة تصميم العلاقة بين التكنولوجيا والصحة باستخدام البيانات والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، ولا شك في أن التعاون في هذا الجانب أمر حيوي لقدرتنا على تحقيق اكتشافات جديدة عبر تقنيات التعلم الآلي والبيولوجيا والكيمياء والعلوم السريرية، وغيرها من الأدوات التي ستشكل مستقبل اكتشاف الأدوية وتطويرها".

وقال جون ريد، نائب الرئيس التنفيذي، المدير العالمي لقسم البحوث والتطوير في سانوفي: "نعمل في سانوفي على توفير الأدوية واللقاحات المتطورة للمرضى على مستوى العالم، ونحن نتفق في ذلك إلى حد كبير مع رؤية عيادة جميل لإحداث ثورة في مجال الرعاية الصحية وتطوير الأدوية. ولذا فإن هذه الفرصة الفريدة للاطلاع على البحوث الجارية بالفعل في مجال التعلم الآلي من شأنها أن تعزز من قدرتنا على تحقيق رسالتنا، ونتطلع إلى تعاون علماء البيانات في سانوفي مع خبراء معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والاستفادة من منصات التكنولوجيا المبتكرة التي ستساعد في تقديم رؤى جديدة حول مسارات المرض إلى جانب الجيل التالي من العقاقير والأدوية المكتشفة والمطورة عبر تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي."

وستعمل عيادة جميل وسانوفي على مشاريع متعددة تركز على تطوير نماذج وخوارزميات التعلم الآلي عبر مجموعة من المجالات البحثية بما فيها البيولوجيا وتصميم الأدوية الجزيئية الصغيرة، والطب الدقيق (المناعة والالتهاب)، بالإضافة إلى علاج الأورام.

جدير بالذكر أن أعضاء عيادة جميل يحظون باطلاع كامل على انتاج معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا من البحوث والتجارب التي تستهدف الكشف عن سرطان الثدي وسرطان المبيض، والمؤشرات الحيوية الحساسة لعلاج السكتة الدماغية باستخدام التعلم العميق والتعلم الآلي، بالإضافة إلى العديد من التقنيات الحديثة مثل الروبوتات، ومعالجة اللغات الطبيعية؛ والرؤية الحاسوبية؛ والبيانات الضخمة؛ وعلم الجينوم والطب والرعاية الصحية.

ويستند هذا التعاون إلى الأساس المتنامي للشراكات الحديثة التي أبرمتها عيادة جميل في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا مع شركات الأدوية الأخرى والجهات الفاعلة في الصناعة، وكلها تعمل على تعزيز التعاون بين أوساط المتخصصين في مجالات العلوم والتكنولوجيا

لمزيد من المعلومات حول العمل الذي تقوم به عيادة جميل وشركاؤها، يرجى زيارة https://www.jclinic.mit.edu

Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.