مبادرة التميز من إمبريال كوليج ومجتمع جميل تدعم مبتكراً سعودي ضمن أبحاث كورونا

08 أغسطس 2020
  • يعمل مهند باحشوان ضمن فريق يقوم بتطبيق تقنيات متقدمة في الحوسبة والتصميم لإنشاء أقنعة مصممة خصيصًا لتجنب الإصابات الناجمة عن معدات الوقاية الشخصية غير الملائمة التي يتم ارتداؤها لأوقات طويلة
  • يمكن طباعة الأقنعة من خلال أي طابعة ثلاثية الأبعاد وستكون متاحة للعاملين في مجال الرعاية الصحية وغيرهم في جميع أنحاء العالم
  • تدعم مبادرة التميز في أبحاث فيروس كورونا المستجد التابعة لمؤسسة مجتمع جميل وكلية امبريال كوليدج في لندن المشاريع البحثية المعنية بفهم طبيعة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وتأثيره وطرق تشخيصه وعلاجه

تلقى فريق من الباحثين في إمبريال كوليدج لندن يضم المهندس السعودي مهند باحشوان، دعما من مبادرة التميز في أبحاث فيروس كورونا المستجد التابعة لمجتمع جميل وكلية امبريال كوليدج في لندن وذلك لمشروع "مينسورا ماسك"، وهو مشروع جديد يستخدم خوارزميات متقدمة لمعالجة الصور والطباعة ثلاثية الأبعاد لإنتاج أقنعة وجه مصممة خصيصًا حسب أبعاد كل وجه على حدة، ويهدف إلى الحد من مخاطر فيروس كورونا المستجد عبر منع الإصابات الناجمة عن معدات الوقاية الشخصية غير الملائمة التي يتم ارتداؤها لفترات طويلة، خاصة من قبل العاملين في مجال الرعاية الصحية، وتقوم فكرته على إنتاج أقنعة تلائم طبيعة ملامح كل وجه وقسماته.

ويعمل المهندس السعودي مهند باحشوان، وهو أيضًا طالب دكتوراه في إمبريال كوليدج، ضمن فريق مكون من ثمانية من خبراء البرمجة والتصميم يشرف عليه الدكتور كونور مايانت من كلية دايسون لهندسة التصميم في إمبريال، وتقوده الباحثة شيا لي، بهدف توفير منصة لتصميم الأقنعة بحيث يقوم العاملون في مجال الرعاية الصحية وغيرهم بتصوير وجوههم باستخدام الهاتف الذكي ومن ثم يتم استخدام هذه الصور في تصميم معدات الوقاية الشخصية الأكثر ملائمة لهم تلقائيًا وتسليمها لهم بأعداد كبيرة.

وقد تلقى هذا المشروع دعمًا من مبادرة التميز في أبحاث فيروس كورونا المستجد التابعة لمجتمع جميل وكلية امبريال كوليدج في لندن، والتي تهدف إلى توسيع نطاق المشاريع المهمة التي يمكن أن يكون لها تأثير كبير في المعركة العالمية ضد الفيروس.

وفي تعليق له حول الدعم المقدم من المبادرة، قال مهند باحشوان: "يعمل فريقنا بلا توقف ونحن نتعاون عن بعد بين عدة دول كالمملكة العربية السعودية وسنغافورة والمملكة المتحدة وبلجيكا، ورغم سعادتنا بما أنجزناه حتى الآن، ما زال أمامنا الكثير من العمل الذي يتعين علينا القيام به. وهنا أود أن اعرب عن خالص امتناننا للدعم الذي قدمه لنا مجتمع جميل وإمبريال كوليدج في هذا المشروع، ونتطلع إلى تسريع تطوير منصتنا التي ستعزز من الجهود الحاسمة التي يبذلها كوادر الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم."

وقال محمد يحيى حكمي، المدير التنفيذي لتطوير الأعمال في مجتمع جميل: "نواجه تحديًا صحيًا غير مسبوق على مستوى العالم بسبب هذه الجائحة التي تتواصل معركتنا معها في ظل استمرار تفشي الفيروس في بعض أكثر أجزاء العالم ضعفاً، ولذا فإننا نضع أمالًا كبيرة على هذا المشروع الواعد في كلية دايسون لهندسة التصميم في إمبريال، والذي يهدف إلى تزويد أنظمة الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم بمعدات الوقاية الشخصية التي يحتاجونها، ويسعدنا دعم هذا المشروع الحيوي من خلال مبادرة التميز الجديدة."

وتعد المبادرة حلقة أساسية في سلسلة الجهود الواسعة التي تبذلها مجتمع جميل في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد عبر أذرعها المختلفة، والتي تُضاف إلى مساعي معهد جميل، في إمبريال كوليدج لندن لوضع نموذج لانتشار الفيروس، ومبادرة "العلاج بالذكاء الصناعي" (AI Cures) في عيادة جميل في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والتي تعمل على تسخير التعلم الآلي لاكتشاف مضادات فيروسية فعالة في علاج فيروس كورونا (كوفيد-19).

أخبار ذات صلة

أخبار مميزة

Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.