وادي مكة تسعى إلى تمكين ودعم المبتكرين من خلال مسابقة منتدى MIT السعودية

13 ربيع الثاني 1438

"مسابقة منتدى MIT لأفضل شركة ناشئة في السعودية منصة مثالية لجذب الأفكار والمشاريع الريادية التي نبحث عنها في وادي مكة". " وندعوا المبتكرين والرواد الى الأستفادة من هذه المبادرات للتعلم والتحصل على الدعم المرغوب عن طريق الاتصال المباشر بالجهات والمنظمات الداعمة"

وادي مكة، منصة الشركات الناشئة من البحث العلمي والابتكار، يوقع مذكرة تفاهم مع منتدى MIT لريادة الأعمال فرع السعودية لدعم وتمكين المبتكرين في المملكة و ذلك من خلال مسابقة منتدى MIT لأفضل شركة ناشئة في المملكة العربية السعودية . ويهدف وادي مكة إلى المساهمة في تطوير الاقتصاد القائم على المعرفة عبر الشراكة بين القطاعات التعليمية والبحثية ومجتمع الأعمال من خلال الاستثمار في المشاريع التقنية لطلاب الجامعة وأساتذتها وتحويل الثروة المعرفية والإبداعية إلى عوائد مالية للجامعة وللمبدعين والباحثين.

و يعتبر تأسيس الشركات الناشئة من وادي مكة مواكبا لرؤية السعودية 2030، فقد وضعت الشركة خطة استراتيجية طموحة مستدامة لتحويل هذه الشركات بعد إنشائها إلى شركات متوسطة وكبيرة في السوق السعودية، تبيع منتجاتها للسوق المحلي والإقليمي والعالمي، وبجودة تضاهي مثيلاتها من الشركات الأجنبية.

و ترتكز استراتيجية وادي مكة في دعم المبادرات المحلية الطموحة مثل مسابقة منتدى MIT السعودية على ثلاثة برامج رئيسية:

  • مركز الابتكار: ويهدف إلى تحويل الأفكار الابتكارية إلى منتجات ذات جدوى اقتصادية من خلال توفير الموارد والخبرات التقنية والمساحات المكتبية.
  • مسرعة الأعمال: ويهدف إلى تحويل المنتجات الابتكارية إلى شركات ناشئة من خلال تقديم الخدمات الاستشارية والتدريب والإرشاد، بالإضافة الى التمويل والمساحات المكتبية والوصول إلى السوق.
  • رأس المال الجريء: ويهدف إلى الاستثمار في الشركات الناشئة لتحقيق النمو والاستدامة من خلال ربطها بشبكات المستثمرين الأفراد ورأس المال الجريء.

 

وقال د. أسامة العمري، الرئيس التنفيذي لشركة وادي مكة للتقنية، في هذا الصدد: "مسابقة منتدى MIT لأفضل شركة ناشئة في السعودية منصة مثالية لجذب الأفكار والمشاريع الريادية التي نبحث عنها في وادي مكة". " وندعوا المبتكرين والرواد الى الأستفادة من هذه المبادرات للتعلم والتحصل على الدعم المرغوب عن طريق الاتصال المباشر بالجهات والمنظمات الداعمة".

ومن جهته قال هاشم داغستاني، مدير عام تطوير الأعمال والبرامج الريادية في مجتمع جميل، في هذا السياق: "تقيس مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال خمسة معايير أساسية: قابلية الفكرة أو المشروع للتوسع والأنتشار، مستوى الإبتكار والحلول المطروحة ؛ الإستدامة المالية ،الخبرة والقيمة المضافة لكل عضوٍ في الفريق واخيرا للمشاريع والأفكار الإجتماعية، تقيس المسابقة مدى الأثر الاجتماعي المراد تحقيقه.

وتفتح مسابقة منتدى MIT لأفضل شركة ناشئة في السعودية، التي تنظم بالشراكة مع باب رزق جميل و زين السعودية، أبوابها لرواد الأعمال السعوديين وغير السعوديين من جميع الأعمار والذين بوسعهم التقدم إلى واحدة من ثلاثة مسارات: الأفكار، والشركات الناشئة، والريادة الاجتماعية.

وتقدم المسابقة جوائز نقدية تصل إلى 325000 ريال سعودي، وكذلك ورش العمل والتدريب والإرشاد على مدار المسابقة بواسطة متخصصين وخبراء في كافة المجالات الاجتماعية ومجالات الأعمال التجارية. ويمكن تقديم طلبات الالتحاق بالمسابقة عبر الموقع الإلكتروني www.mitefsaudi.org. ويُقفل باب التقديم في 4 يناير، 2017.

ولدى منتدى MIT لريادة الأعمال وباب رزق جميل شراكات متعددة ، مثل زين السعودية (الشريك الإستراتيجي)، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (الشريك الحكومي)، ومجلة MIT Technology review (الشريك الإعلامي)، ومنتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي (الشريك الإقليمي)، وشركة وادي مكة (شريك الإبتكار)، ومؤسسة الملك خالد الخيرية (شريك الريادة الإجتماعية)، وسدكو القابضة (شريك الوعي المالي)، وبرنامج بادر (شريك الحاضنات التقنية) ومركز أرامكو لريادة الأعمال (الشريك الواعد) و البنك السعودي للإستثمار ( شريك الإستثمار). هذا إلى جانب الشركاء الداعمون كشركة مايكروسوفت وأوراكل، وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، و شركة علوا، وشركة قطوف وشركة المساعدون.