جائزة نوبل للإقتصاد تمنح لبانيرجي ودوفلو الشريكين المؤسسين لمعمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر

16 صفر 1441

في 14 أكتوبر 2019، منحت جائزة نوبل للإقتصاد لكل من أبيجيت بانيرجي، وإستير دوفلو، ومايكل كريمر، تكريماً لعملهما على تكريس منهج تجريبي للحد من وطأة الفقر في العالم. أبيجيت وإستر هما الشريكان المؤسسان ومديري معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL). أما مايكل كريمر فهو من الباحثين الأوائل المنتسبين في (J-PAL). وتُعتبر البروفيسور دوفلو ثاني إمرأة تفوز بالجائزة وأصغر فائز بهذا اللقب.

بدأت الشراكة بين معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL)ومجتمع جميل، منذ عام 2005، بهدف معالجة الأسباب الجذرية للفقر عبر إجراء تقييم مبني على الأدلة، لقضايا تشمل تلك المتعلقة بالصحة، والتعليم، وفرص العمل للشباب، والشمول المالي.

وحتى تاريخه، نجح المعمل في الوصول إلى أكثر من 400 مليون فرد حول العالم، ونما منذ تأسيسه ليشمل اليوم  أكثر من 400 موظف وموظفة موزعين على 7 مكاتب، وأكثر من 180 أستاذا منتسبا.

وبالمناسبة علق محمد جميل، مؤسس مجتمع جميل: "جائزة نوبل هي إعتراف مناسب في حجم جهود وإنجازات الفائزين الثلاث في توظيف إقتصاديات التنمية للتخفيف من وطأة الفقر حول العالم. لقد نجح كل من أبيجيت بانيرجي، وإستير دوفلو، ومايكل كريمر بفضل منهجهم الجدي في تغيير طريقة سعي الحكومات، والمؤسسات الخيرية، والمنظمات الغير حكومية لبناء عالم أفضل. يسعى معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر إلى الإجابة على سؤال واحد: ماهي الطريقة التي تمكننا من التصدي إلى الفقر؟ نحن سعداء جدا بأن مجتمع جميل ومعمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر كانا الداعمان لمهمة أبيجيت وإستر لإيجاد الحل الأنسب."

وخلال مؤتمر صحفي عقد في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، قالت إستر دوفلو، أستاذ معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر والتنمية الإقتصادية في قسم الإقتصاد بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا: "نود أن نؤكد بهذه المناسبة تقديرنا لمحمد جميل لدوره الهام في نشأة معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر. لقد آمن محمد جميل بمشروعنا، كما آمن (بينغت هولمستروم، الخبير الإقتصادي المؤثر في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الذي فاز بجائزة نوبل للإقتصاد سنة 2016). وهذا يؤكد ما يمتلكه محمد جميل من الفطرة الإدارية ومايميزه عن بقية أعضاء الفريق. لقد آمن بنا منذ البداية وبمشروعنا وقدرته على إحداث الفرق، وسخر ماله وإمكاناته لإنجاح هذا المشروع. فهذا النجاح ماكان ليتحقق لولا توفر البيئة الملائمة ورؤية محمد جميل وإلتزامه بمساعدة الفقراء حول العالم الذي كان ولا يزال بارزا لكنه اليوم أصبح في غاية الأهمية. نفخربلا شك بارتباط إسم وشخصية لامعة مثل محمد جميل بإسم الجامعة."


تسعى مجتمع جميل إلى الإبتكار من أجل عالم افضل. فبالإضافة إلى معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر (J-PAL)، يمتلك مجتمع جميل سجل حافل من البرامج بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والذي يضم: معمل عبداللطيف جميل للماء والغذاء  (J-WAFS)، معمل عبداللطيف جميل العالمي للتعليم (J-WEL)، وعيادة عبد اللطيف جميل لتقنيات التعلم الآلي (ML) في مجال الرعاية الصحية (J-Clinic)، منحة جميل تويوتا، مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية، مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة