رحلات جميل

رحلات جميل

يُنظم برنامج الفن جميل، بالتعاون مع مؤسسة كروس واي فاونديشن، رحلات للفنانين الشباب والمحترفين المبدعين من دول مجلس التعاون الخليجي للسفر واستكشاف دول أخرى، حيث يحظون بفرصة للتعرف على ثقافة وفنون هذه الدول.

في مايو ٢٠١٦، وقع الاختيار على ستة مصورين للسفر إلى إسطنبول وكبادوكيا وأنقرة لاستكشاف الفنون والثقافة التراثية التركية.

بالشراكة مع كروس واي فاونديشن، وهي مؤسسة خيرية مقرها لندن تُطلق مبادرات في مجال الفنون والتعليم للشباب في المملكة المتحدة والشرق الأوسط، يُنظم برنامج الفن جميل رحلات للشباب والمحترفين المبدعين من دول مجلس التعاون الخليجي للسفر واستكشاف دول أخرى، حيث يحظون بفرصة للتعرف على ثقافة وفنون هذه الدول. أثناء هذه الرحلات يزور الفنانون الواعدون الأماكن الفنية، ويحضرون ورش العمل، ويلتقون بالفنانين المحليين، ويبتكرون أعمالاً فنية مبدعة جديدة.

رحلة جميل إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام ٢٠١٦

يُنظم برنامج الفن جميل ومؤسسة كروس واي فاونديشن رحلة إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام ٢٠١٦ لاستكشاف الثقافة الفنية في الولايات المتحدة الأمريكية وحضور ورش عمل في مجال الفنون.

رحلة جميل إلى تركيا في عام ٢٠١٦

في مايو ٢٠١٦، سافر ستة مصورين سعوديين إلى إسطنبول وكبادوكيا وأنقرة في تركيا، حيث استكشف المصورون الساحة الفوتوغرافية في تركيا، والتقوا بفنانين تركيين وحضروا ورش عمل وأقاموا معرضاً في أنقرة.

 

JTUSA Final Film: Art Jameel from Crossway Foundation on Vimeo.

رحلة جميل إلى اليابان في عام ٢٠١٥

شهد عام ٢٠١٥ الذكرى الستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين اليابان والمملكة العربية السعودية. لذلك أطلق برنامج الفن جميل ومؤسسة كروس واي فاونديشن مسابقة في يونيو ٢٠١٥ لاكتشاف أصحاب المواهب الشابة المبدعة الذين تتراوح أعمارهم بين ١٨ و٢٥ سنة للفوز برحلة العمر إلى اليابان. في نوفمبر عام ٢٠١٥، فاز ثمانية متسابقين من المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة والكويت والإمارات العربية المتحدة برحلة إلى اليابان للتعاون مع المؤسسات الفنية والاجتماعية المحلية في طوكيو وكيوتو وهيروشيما وناوشيما باشراف الفنانة منيرة القدير المديرة الفنية للمشروع.

رحلة جميل إلى أندلسية في عام ٢٠١٥

في أبريل ٢٠١٥، دعا برنامج الفن جميل ومؤسسة كروس واي فاونديشن ستة مصورين من المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة لزيارة إسبانيا لتعلم أساليب التصوير الفوتوغرافي المعاصر من خلال التقاط الصور في مواقع ساحرة بقرطبة وإشبيلية وغرناطة ومدريد. وقد تولى توجيه المصورين الستة أثناء وجودهم في أندلسية جافي أوركراي مدير برنامج "La Fragua" للإقامة الفنية ومدير المساحة الفنية " CoMbo". وخلال اليومين الأخيرين في مدريد، عكفت المجموعة على ابتكار مطبوعة فنية. وقد كان البرنامج بالتعاون مع البيت العربي حيث قام المشاركون بالترتيبات اللازمة لإقامة معرض بجدة في أكتوبر عام ٢٠١٥.