التقرير السنوي

Annual report 2015

تقرير السنوي

التقرير السنوي لمجتمع جميل 2018
يقدم هذا التقرير السنوي معلومات مفصلة جول برامجنا ونتائجها، إلى جانب التطورات التي سجلناها في عام 2018

تحميل التقرير
Job opportunities

المساعدة في توفير أكثر من 300,000 فرصة عمل منذ تأسيس باب رزق جميل التوظيف في 2003

people statistics
قيمة تمويل تصل إلى أكثر من 2 مليار
ريال سعودي منذ 2003
2003 تأثير 400 مليون فرد حول العالم بإيجابية من خلال العمل في معمل عبداللطيف جميل للتطبيقات العملية لمكافحة الفقر
Grameen Jameel
تأسيس أكثر من 230 شركة ناشئة وتلقى مايزيد عن 2300 من رواد الأعمال تدريبا على أعلى المستويات منذ

Change the future
ادعم أكثر من 186 طالب بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا من قبل صندوق عبداللطيف جميل- تويوتا للمنح

 

الصحة والمجتمع

نحن نلتزم بتحسين الصحة والعافية لدى المواطنين المستضعفين من مواطني المملكة العربية السعودية. لقد قمنا بتأسيس مستشفى عبداللطيف جميل وتمويلها، أول مستشفى تأهيلي غير هادف للربح في المملكة العربية السعودية يوفر العناية والتأهيل المتكامل للكبار والصغار. المستشفى مجهز بأحدث الأجهزة الطبية ويوفر برامج تأهيل طبية متطورة. منذ افتتاحه، ساعد المستشفى في تأهيل أكثر من 60,000 مريض.

تتضمن المبادرات المستهدفة الأخرى تأسيس مركز الندى لتوفير رعاية اجتماعية وصحية لكبار السن، والمشاركة في تأسيس مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، ودعم تحفيزي للأطفال الأيتام من خلال برامج مبادرة تنوير، وإنشاء أطول سارية علم في جدة وبرنامج اليوم العالمي للسجين لتسهيل إعادة تأهيلهم بعد الخروج من السجن.

الفن والثقافة

عبر برنامجنا المعني بالفن والثقافة، الفن جميل، نحن نهدف لتبني مشهد فني مزدهر في المنطقة ليس فقط لتعزيز الفن المعاصر ولكن لدعم الرواد المبدعين في نمو مشروعاتهم المستقبلية. نحقق هذه الغاية بشراكتنا القوية مع منظمات فنية حول العالم والتي توفر منصة إقليمية للفن المعاصر.

نحن نعرض الفن المعاصر إلى الجمهور العالمي من داخل قاعة جميل للفن الإسلامي بدءاً من متحف فيكتوريا وألبرت بلندن وصولاً إلى متحف جدة للمجسمات الذي يضم أعمال هنري موور وجوان ميرو وألكسندر كالدر وربيع الأخرس. كما نقدر الإسهامات في مجال الفن والثقافة عبر جائزة جميل النصف سنوية وجائزة فن جميل للتصوير الفوتوغرافي وبرنامجنا الخاص بالتعليم الفني.

توفير فرص عمل

منذ تأسيس مبادرة باب رزق جميل في 2003، نحن ندعم الشباب الواعد من الجنسين عبر العالم العربي للعثور على مستقبل مشرق وإثبات إمكانياتهم وقدراتهم. لقد ساهمنا حتى الآن في توفير أكثر من التقرير السنوي لمجتمع جميل

720,000 فرصة عمل في قطاع عريض من الصناعات في المملكة العربية السعودية ومصر والمغرب وتركيا. ووفقاً لهذه الإحصائيات، تم المساعدة في توفير 490,000 وظيفة داخل المملكة العربية السعودية فقط، بنسبة تصل إلى أكثر من 70% موجهة للسيدات التي تحمل الجنسية السعودية.

إضافة إلى المساعدة في توفير فرص العمل، تقدم مبادرة باب رزق جميل أيضاً التدريب والاستشارة المهنية والدعم العملي مثل كتابة السيرة الذاتية وأساليب المقابلات الشخصية للقضاء على الفجوة بين التعليم الجامعي ومتطلبات قطاع العمل الخاص. إضافة إلى أن البرنامج يوفر برامج التمويل المتناهي الصغر لتشجيع الشباب الصغير على بدء مشروعاتهم الصغيرة واستهلال مسيرتهم المهنية.

أدت هذه الإنجازات إلى فوز باب رزق جميل بجائزة رواد شبكات التواصل الاجتماعي الرفيعة المستوى تقديراً لنجاح المنظمة في توفير فرص العمل عبر منصات شبكات التواصل الاجتماعي.

في أواخر عام 2014، دشنت مبادرة باب رزق جميل مبادرة جديدة، باب رزق جميل الدولية، ومقرها الكائن في دبي. تواصل باب رزق جميل الدولية في بذل جهود منظمة باب رزق جميل والسعي وراء جذب المهنيين ذوي الخبرة وأصحاب المهارات في منطقة بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

التعليم والتدريب

في برنامج تعليم جميل، نحن ندعم التعليم ونقدمه إلى جميع الفئات العمرية لتقوية النشء بغرض عيش حياة أفضل وتمكينهم من المساهمة بإيجابية في إيجاد عالم أفضل. نحن نساهم في توفير التطوير المهني والشخصي وتعزيز الوعي العالمي لدى المواهب الصاعدة في المجتمع العربي وأكثر.

في عام 2009، في محاولة لتحقيق التحول السهل والبسيط من مرحلة التعليم إلى العمل، قدمنا الدعم اللازم لتأسيس مبادرة إنجاز السعودية بالشراكة مع البنك الأهلي التجاري ومجموعة صافولا. خلال العامين التاليين، حقق المشروع وجوداً مستقلاً ومستداماً للمساعدة على توفير فرص العمل للشباب السعودي داخل سوق العمل.

قُدمت أكثر من 100 منحة لخريجي معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا منذ عام 1994 من خلال صندوق عبداللطيف جميل- تويوتا للمنح الدراسية. تم إطلاق هذا البرنامج ليتمكن هؤلاء الدارسون المختارون من الشرق الأوسط وآسيا من الدراسة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا صاحب الرؤية المتميزة. ويتم اختيار الدارسين بناءً على قدراتهم واهتمامهم بالدراسة وقدرتهم على تحقيق النجاح، ليتلقوا الدعم اللازم أثناء دراستهم لتحقيق أهدافهم الاحترافية. ونجح خريجو منح صندوق عبداللطيف جميل- تويوتا للمنح الدراسية حتى الآن في تحقيق النجاح في مجالات الهندسة المعمارية، والاقتصاد، والهندسة الكهربائية، والرياضيات، والكيمياء، والفيزياء، وعلوم الطيران.

للمستثمرين الجدد، يوفر منتدى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لأفضل خطة عمل عربية منصة لتكوين الشبكات ومشاركة المعرفة والتوجيه والإرشاد. يشجع عبداللطيف جميل النجاح عن طريق تنظيم المسابقة السنوية من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لأفضل خطة عمل عربية والتي تستهدف 21 دولة في المنطقة وتجتذب أكثر من 5000 طلب سنوياً.

ألف اختراع واختراع هو مبادرة علمية وثقافية دولية تصل إلى 120 مليون شخص حول العالم، تتضمن معرضاً متنقلاً وبرنامجاً تعليمياً حصد الجوائز والنجاح الهائل. وتكشف المبادرة عن الإنجازات العلمية والثقافية التي حققتها الحضارات العربية على مدى الألف عام الماضية، وكيف ساعدت تلك الإنجازات في تشكيل العالم الحديث كما نعرفه الآن.

مكافحة الفقر حول العالم

تأسس معمل عبداللطيف جميل للتطبيقات العملية لمكافحة الفقر في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في عام 2003، وهو شبكة دولية تتضمن أكثر من 130 أستاذاً جامعياً ممن يستخدمون قوة الأدلة العلمية في محاولة لفهم كيفية تقديم المساعدة للفقراء. وأدت الدلائل التي توصل إليها المعمل في تصعيد البرامج المعتمدة، بدءاً من التوزيع المؤثر للأرز المدعوم في إندونيسيا، وصولاً إلى أنشطة طرد الديدان في المدارس، ووحدات توزيع الكلور لتوفير مياه صالحة للشرب في أفريقيا والهند.

تمكن المعمل من بناء شراكات مع الحكومات والمنظمات غير الحكومية ومنظمات التنمية الدولية من خلال مقره الرئيسي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومكاتبه الإقليمية المستقلة المنتشرة في أفريقيا، وأوروبا، وأمريكا اللاتينية، وأمريكا الشمالية، وجنوب آسيا، وجنوب شرق آسيا، للبحث عن حلول طويلة الأمد لمكافحة الفقر. لقد كان لها أثر فعال ومباشر على 203 مليون فرد.

إضافة إلى أن دي لاب في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يؤسس شبكة عالمية من المبدعين لتصميم التقنيات ونشرها التي قد تساعد فعلياً في تحسين حياة الفقراء.

تم إطلاق برنامج دي لاب Scale-Ups في عام 2011 من قبل مجتمع جميل لتحديد ودعم التقنيات، والخدمات، والمشروعات القادرة على تخفيف وطأة الفقر على نطاق واسع. لقد ساهمت مشروعات برنامج Scale-Ups حتى الآن في توفير 248 فرصة عمل بدوام كامل في الدول النامية وساعدت في توظيف 400 فرد بطريقة غير مباشرة.